جديد الموقع  :  نصائح هامة للعناية بالقدم السكرية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    حشوات طبية  :  حشوة طبية    اجهزة تمزق الاربطة  :  جبيرة للقدم    اجهزة تمزق الاربطة  :  جبيرة للقدم    اجهزة تمزق الاربطة  :  جبيرة للقدم   

   الرئيسية   |   اسألني   | نبذة عنا

 
 

قسم العناية بالقدم | حالات القدم

حالات القدم

 

 

حالات القدم

مركز العناية بقدم الطفل

1- القدم المائلة الى الداخل

تعني أن القدم  تميل الداخل بدلا من الإشارة إلى الأمام مباشرة أثناء المشي أو الجري. هذا هو شائع بين الأطفال في مختلف الأعمار ، وذلك لأسباب مختلفة. غالبا مايتم حل المشكلة دون علاج اثناء نمو الطفل

 

الاسباب

عندما تميل القدم الى الداخل من الضروري معرفة اين حصل التغيير. هناك ثلاثة اسباب معروفة قد تكون هي السبب في ميل القدم الى الداخل :

1- التواء مشط القدم الى الداخل

2- الفتل القصبي

3- التواء عظم الفخذ

كل سبب منها قد يكون قد ظهر في احد افراد العائلة (وراثية) او قد تظهر بمفردها او بالاشتراك مع غيرها من تشوهات العظام .الوقاية منها غير ممكنة لانها عادة ماتظهر من مشاكل في النمو التي لايمكن السيطرة عليها.

في معظم الاحيان الالتواء الحاد قد يسبب تعثر الطفل بسبب اصطدام القدمين ببعضهما .ولكنها لاتكون سبب للالم ولاتودي التهاب المفاصل . في حالة حصول الالم او التورم او العرج اثناء المشي يتم تقييم الطفل من قبل الطبيب.

 

أ‌- التواء مشط القدم الى الداخل

في هذه الحالة نرى الانثناء من الجزء الاوسط من سفح القدم الى اصابع القدمين . بعض الحالات قد تكون مرنة ولكن في البعض الاخر قد يكون اشد وضوحا وشدة .في الحالات الشديدة قد تكون الحالة مشابهه الى حالة اخرى تسمى (القدم الحنفاء)

نرى معظم الاطفال يتحسنون عادة خلال 4 او 6 الاشهر الاولى ونرى ان بعض تمارين الشد قد تكون نافعة في حالة الالتواء المرن.وقد اظهرت الابحاث ان استخدام التجبير والذي يتم تغييره كل اسبوع او اسبوعين نافعا وتكون الجبيرة قصيرة فوق الكاحل .ومن الاحرى هنا التنويه ان لبس الحذاء في القدم الخطا يعتبر ذا قيمة مشكوك فيها ولايوجد مايثبت صحة هذه الطريقة. وفي حالة الالتواء الشديد غير المرن يتم استخدام حذاء خاص .التصحيح الجراحي هو نادر الحصول

ب‌- الفتل القصبي

 

هذه الحالة عادة ماتحدث عندما يلتف الجزء الاسفل من الساق (الظنوب) الى الخارج عن المحاذاة الطبيعية.هذا يمكن ان يحدث قبل الولادة اثناء تناوب تناوب السالقين في الالتفاف داخل الرحم لتناسب تلك المساحة المحصورة ,بعد الولادة تلتف الساقين تدريجيا الى شكلها الطبيعي . عند حدوث الفتل القصبي نرى الجزء الاسفل من الساق لايزال ملتفا وعندما يبدا الطفل المشي تلتف القدمين بدورهما الى الداخل.عادة تزول هذه المشكلة اثناء النمو واكتمال طول قصبة الساق.

 

عادة مايتحسن الفتل القصبي دون علاج وقبل سن المدرسة . الاحذية والبرامج الرياضية لاتفيد والجراحة قد تكون هو الحل الوحيد عند بلوغ الطفل سن 8 او 10 سنوات دون تحسن

ت‌- التواء عظم الفخذ

 

 يحدث عندما يكون عظم الفخذ تلتف الى الداخل. غالبا ما يكون اكثر وضوحا في حوالي 5 أو 6 سنوات من العمر. على الطرف العلوي لعظمة الفخذ ، بالقرب من مفصل الورك ، قد تتطور للزيادة ، والذي يسمح الورك الى الانطواء على نفسه أكثر من أن تتحول إلى الخارج. كل هذه الأسباب تقوم بالسماح للركبتين والقدمين بالالتفاف الى الداخل أثناء المشي. الأطفال الذين يعانون من هذه الحالة كثيرا ما يجلسون في وضعية الحرف "W"  ، ثني الركبتين والاقدام منفرجة خلفهم .

 

اظهرت الدراسات الحديثة ان الاطفال في هذه الحالة يتحسون تلقائيا ولاتعتبر الجراحة حلا الا في حالة بلوغ الطفل سن 9 او 10 من العمر وحصول تشوهات شديدة تعيق الحياة الطبيعية

2- القدم الحنفاء

يعرف الاهل على الفور اذا كان لدى طفلهم حنف القدم . بعضهم يعرف ذلك حتى قبل الولادة اذا تم استخدام الموجات الصوتيه خلال فترة الحمل .وحنف القدم يحدث في حوالي طفل من كل الف طفل ,ويفوق الذكور الاناث قليلا . وقد يحدث في قدم واحدة او كلا القدمين

السبب

الاطباء لا يزالون غير متأكدين مما يحدث ، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث في بعض الأسر التي لديها تاريخ اسري . في الواقع ،  فرصة وجود حنف القدم الضعف في حال وجود تاريخ عائلي . مشاكل القدم الاخرى والتي تكون اقل شدة شائعة وغالبا ما تشخص كنحف قدم خطاً

 

الاعراض

مظهر لا لبس فيها : سفح القدم  تحول إلى الجانب بل وربما يبدو أن الجزء العلوي من القدم هو المكان الذي يجب أن يكون أسفل.

سفح القدم ، ربلة الساق  ، والساق هي أصغر وأقصر من الساق الاخرى( في حالات حدوثها في ساق واحدة).

وهي ليست حالة مؤلمة. ولكن اذا لم يتم علاجها ، حنف القدم سوف يؤدي إلى مشقة كبيرة والعجز قبل سن المراهقة

 

العلاج

التدخل غير الجراحي

العلاج يجب أن يبدأ على الفور للحصول على فرصة أفضل لتحقيق نتائج ناجحة من دون الحاجة لإجراء عملية جراحية. على مدى السنوات ال 10 إلى ال 15 الماضية ، المزيد والمزيد من النجاح قد تحقق في تصحيح الأقدام الحنفاء دون الحاجة لإجراء عملية جراحية. وهناك طريقة معينة للشد والتجبير ، والمعروفة باسم طريقة بونسيتي ، مع هذا الأسلوب ،يقوم الطبيب باجراء التغييرات عن طريق التجبير في كل أسبوع لعدة أسابيع ، وشد القدم دائما تجاه الموضع الصحيح.


عند اكتمال التصحيح ، يجب على الرضع ارتداء دعامة ليلا لمدة عامين للحفاظ على التصويب. هي طريقة فعالة للغاية لكنها تتطلب من الآباء المشاركة في الرعاية اليومية من خلال تطبيق الأقواس. من دون مشاركة الأهل ، سوف يكون من المؤكد أن يتكرر الحنف.
ذلك لأن العضلات حول سفح القدم يمكن إعادتها إلى الوضع الشاذ

والهدف من هذا ، وأي برنامج للعلاج ، هو جعل حياة الطفل وظيفية ، وغير مؤلمة ومستقرة بحلول الوقت الذي هو أو هي على استعداد للسير( ملاحظة : في وقت ارتداء الجبيرة، يجب مراقبة التغيرات في لون الجلد أو في درجة الحرارة التي قد تشير إلى مشاكل في الدورة الدموية).

التدخل الجراحي

في بعض الاحيان يكون الشد والتجبير ليس كافيا لتصحيح قدم الطفل .والجراحة قد تكون ضرورية لتصحيح الاربطة والاوتار والمفاصل في القدم . عادة مايتم ذلك مابين 9 و 12 من العمر والجراحة تصحح كافة تشوهات القدم في نفس الوقت . بعذ الجراحة يتم وضع جبيرة اثناء التعافي لتحمي القدم من العودة لشكلها السابق لانه لايزال ممكنا للعضلات ان تحاول العودة الى وضعها الخاطئ .الاحذية الطبية والجبائر من المرجح ان تستخدم لمدة تصل الى سنة او اكثر بعد الجراحة .ومن المرجح نتيجة للعملية الجراحية ان تكون القدم اكثر صلابة على مر الزمن .

دون أي علاج سينتج عجز وظيفي شديد للطفل .مع العلاج سيكون للطفل باذن الله حياة طبيعية وسيكون بامكانه اللعب بدون الم وارتداء الاحذية العادية .مع الاخذ في الاعتبار ان تصحيح القدم الحنفاء لايعطي نتيجة مثالية ولكن يجب توقع ان تكون القدم اصغر واقل مرونة من القدم العادية وكذلك ربلة الساق ستكون اصغر .

3-القدم المفلطحة المرنة

القدم المسطحة المرنة هو مايحدث عندما ينكمش او يختفي قوس القدم عند الوقوف ولكن عند الجلوس أو عندما يكون الطفل على أطراف أصابعه يظهر قوس. الآباء والأمهات وأفراد الأسرة الآخرين في كثير من الأحيان يقلقون دون داع لاعتقادهم ان وجود قوس منخفض انخفاضا غير عادي أو غير موجود في الطفل سوف يؤدي إلى تشوهات أو إعاقات دائمة. معظم الأطفال في نهاية المطاف يمارسون حياتهم بقدم مسطحة مرنة دون أي مشاكل. الشرط هو ان تكون غير مؤلمة وعادة لا تؤثر على المشي أو المشاركة في الألعاب الرياضية.

الاعراض

للقدم المفلطحة حركة عضلات عادية ومرونة مفاصل جيدة . اثناء النمو ومع المشي تقوم الانسجة اللينه بالتصلب وتشكيل قوس القدم . تعتبر القدم مفلطحة ومرنة حتى سن الخامسة من العمر وفي حال استمرارها حتى سن المراهقة قد يظهر الالم الثابت على طول الجزء السفلي من القدم وينبغي استشارة الطبيب اذا حدث ذلك .

التشخيص

لإجراء التشخيص ، سيقوم الطبيب بفحص الطفل لاستبعاد أنواع أخرى من القدم المفلطحة  التي قد تتطلب العلاج. وتشمل هذه القدم المسطحة المرنة مع اشتداد في الاوتار الواصله بالعقب ، أو القدم المفلطحة المتصلبة ، الذي يعد أكثر خطورة.

الطبيب سوف ينظر الى الاحذية التي يرتديها الطفل يوميا. ومن الضروري إخبار الطبيب إذا كان أي شخص آخر في الأسرة لديه قدم مفلطحة،لانها قد تكون موروثة.
 وايضا من الضروري معرفة اذا كان يعاني من أي امراض عصبية او عضلية .

العلاج

التدخل الغير جراحي

علاج القدم المفلطحة المرنة مطلوب فقط إذا كان الطفل يعاني من أعراض عدم الارتياح . اذا كان الطفل يعاني من اعراض مصاحبة كالالم والتعب في القدم والساق قد ينصح الطبيب بتمارين الشد .

في حال عدم التحسن  ، قد يوصي الطبيب بحشوات الأحذية والتي تقوم بتدعيم قوس القدم وفي كثير من الحالات يكون هناك تحسن كبير من ناحية الالم والتعب . وبامكان الحشوات الطبية ايضا اطالة عمر الحذاء والذي قد يتلف بسهولة من الضغط غير المتساوي في حالة المشي بقدم مفلطحة .

 

في بعض الاحيان قد ينصح الطبيب بالعلاج الطبيعي او التجبير اذا كانت القدم المفلطحة ثابتة واوتار العقب لاتقبل الشد .

 

التدخل الجراحي

في بعض الاحيان يكون التدخل الجراحي ضروريا بعد استنفاذ جميع طرق المعالجة واستمرار الالم .عدد قليل من الاقدام المفلطحة المرنة قد اصبحت متصلبة في وضعية التفلطح بدلا من ان تكون قد كونت القوس الصحيح اثناء النمو وهذه الحالات تحتاج المزيد من التقييم الطبي.



طباعة

عدد الزيارات : 20602
 


استفتاء

ماهي درجة إهتمامك بقدميك
اهتم بدرجة كبيرة
اهتم بدرجة متوسطة
لا أهتم


القائمة البريدية

اشتراك

الغاء الإشتراك